logo_preset_3_1468836456182
[2022-06-25 02:49] حاكم إقليمي: صواريخ روسية تصيب قاعدة عسكرية في غرب أوكرانيا[2022-06-25 02:48] إعمار تقول إنها على علم بأنباء احتجاز رئيسها التنفيذي في الهند[2022-06-25 02:41] تسويه ضريبيه بين شركات الوساطه وبين سلطة الضرائب البريطانيه[2022-06-12 16:26] فشل مهمة إطلاق أقمار صناعية تابعة لناسا لمراقبة الطقس[2022-06-12 16:23] قطر للطاقة توقع اتفاقا مع توتال إنرجيز بشأن توسعة شرق حقل الشمال للغاز[2022-05-18 01:52] عاجل: العملات الرقمية ترتد للهبوط.. وعملة كبرى قد تفقد 67%
logo_preset_3_1468836456182

عاجل: هبوط عنيف لأسعار النفط، وأوبك+ قد تتخذ قرار مصيري

2021-11-30 09:10

https://cmsmarketingservices.com/

عاجل: هبوط عنيف لأسعار النفط، وأوبك+ قد تتخذ قرار مصيري

تراجعت العقود الآجلة للنفط بشكل حاد يوم الثلاثاء، تحت ضغط متجدد بفعل تطورات الحالة الوبائية لمتحور كورونا الجديد، وسط توقعات باتخاذ أوبك+ قرارا مصيريا

تراجعت العقود الآجلة للنفط بشكل حاد يوم الثلاثاء، تحت ضغط متجدد بفعل تطورات الحالة الوبائية لمتحور كورونا الجديد، وسط توقعات باتخاذ أوبك+ قرارا مصيريا بشأن زيادة الإنتاج في الاجتماع المرتقبة خلال الساعات المقبلة.

وحذر الرئيس التنفيذي لشركة موديرنا من أن اللقاحات من المرجح أن تكون أقل فعالية ضد متغير أوميكرون لفيروس كورونا الذي يسبب COVID-19، وهو ما انعكس سلبا على حركة الأسواق.

عاجل: 17 دولة تعلن دخول أوميكرون.. إحداهم من المنطقة

وهبط خام غرب تكساس الوسيط في حدود 6% أو ما يعادل 4 دولارات للبرميل نزولا إلى مستويات 65.7 دولار للبرميل.

بينما انخفض خام برنت القياسي في حدود 6% هو الآخر بخسائر أكثر من 4 دولارات للبرميل هبوطًا إلى 68.9 دولار للبرميل.

توقعات

وتراجعت العقود الآجلة للنفط، جنبًا إلى جنب مع انخفاض عالمي متجدد في الأسهم، بعد أن صرح ستيفان بانسل، الرئيس التنفيذي لشركة موديرنا للتكنولوجيا الحيوية (NASDAQ:MRNA)، لصحيفة فاينانشيال تايمز أن اللقاحات الحالية من المرجح أن تكون أقل فعالية ضد متغير omicron الذي تم اكتشافه أواخر الأسبوع الماضي في جنوب إفريقيا.

وقال كارستن فريتش، محلل السلع في كوميرزبانك (DE:CBKG)، في مذكرة: "هذا يثير مخاوف بشأن قيود التنقل بعيدة المدى لمكافحة متغير أوميكرون".

وأضاف محلل السلع"ليس من الممكن حتى الآن التنبؤ بدقة بمدى حجم التأثير الذي سيكون على الطلب على النفط".

وتابع فريتش: "ومع ذلك، فإن حقيقة أن السعر انخفض بأكثر من 10 دولارات منذ يوم الجمعة تشير إلى تصور حدوث آثار خطيرة".

وقالت لويز ديكسون، كبيرة محللي أسواق النفط في ريستاد إنرجي، في مذكرة إن التهديد الذي يواجه الطلب على النفط حقيقي.

وأضافت ديكسون : "يمكن أن تؤدي موجة أخرى من الإغلاق إلى خسارة ما يصل إلى 3 ملايين برميل يوميًا (برميل يوميًا) من الطلب على النفط في الربع الأول من عام 2022".

وتابعت ديكسون : "حيث تعطي الحكومات الأولوية للسلامة الصحية على إعادة فتح الخطط، والتي توجد بالفعل أدلة منبهة عليها ظهورها من جديد".

عاجل: حركة الحيتان تشتعل

صورة واسعة

انخفض النفط بشكل حاد يوم الجمعة، مع انخفاض المؤشر القياسي الأمريكي بنسبة 13٪، بعد اكتشاف المتحور الجديد في جنوب إفريقيا، مع تحرك العديد من الدول لتقييد الرحلات الجوية من المنطقة.

بينما انتعش النفط الخام في تعاملات يوم الاثنين، لكنه أنهى الجلسة بمكاسب متواضعة قبل أن يتعرض لضغوط متجددة.

يُنظر إلى انخفاض الأسعار والمخاوف المصاحبة بشأن تأثير المتحور الجديد على السفر والنشاط على الضغط على أوبك + - المكونة من منظمة البلدان المصدرة للبترول وحلفائها بما في ذلك روسيا.

وسط توقعات باحتمال إيقاف الزيادات الشهرية في إنتاج النفط التي كان من شأنها أن ترفع الإنتاج خلال الفترة المقبلة.

وتدرس أوبك + أيضًا ردها على قرار الولايات المتحدة الأسبوع الماضي بالإفراج عن 50 مليون برميل من الخام من احتياطيها البترولي الاستراتيجي - وهي خطوة رافقتها إعلانات شبيهة في خمس دول أخرى، بما في ذلك الصين والهند.

ومن المقرر أن يعقد وزراء أوبك + اجتماعًا شهريًا يوم الخميس، بينما يرى الخبراء أنه بات لدى أوبك + عذر لإيقاف زيادات إنتاج النفط مؤقتًا بعد أن تسبب متغير COVID في انخفاض الأسعار.

عاجل: بيانات سلبية تضرب الليرة التركية

أوبك + توقف الزيادة

وقال فريتش إن الالتزام بالزيادة المخططة البالغة 400 ألف برميل يوميا "لا يمكن تصوره عمليا في ضوء التطورات الأخيرة في السوق".

"في رأينا، فإن أي قرار من هذا القبيل سيمارس مزيدًا من الضغط على أسعار النفط في بيئة السوق الحالية، والتي من غير المرجح أن تكون في مصلحة أعضاء أوبك +".

وقال إن الخطة الأمريكية للإفراج عن الاحتياطيات الاستراتيجية كانت معدة بالفعل لتوسيع الإمدادات بنحو 850 ألف برميل يوميا في يناير وفبراير، وهو ما لن يترك أمام أوبك + خيارا سوى وقف زيادات الإنتاج المزمعة لمدة شهرين.

عملة يغرد لها ماسك تمنح سيارة تسلا (NASDAQ:TSLA) أو 50 ألف دولار

جي بي مورجان (NYSE:JPM)

يمكن أن يصل النفط إلى 150 دولارًا للبرميل مع وجود أوبك +وفقا لتوقعات محلليين في جي بي (CA:AUTO) مورجان.

يمكن للعقود الآجلة للنفط أن تتخلص من هبوط الجمعة الأسود المذهل ثم البعض الآخر، حيث تختبر 125 دولارًا للبرميل العام المقبل وتتجاوز إلى 150 دولارًا في عام 2023.

وقال جي بي مورجان أن عدم اليقين حول المتحور الجديد لكورونا، والانخفاض المصاحب في النفط الخام يعطى غطاء اقتصاديًا لأوبك + لإيقاف الجدول الزمني بزيادات شهرية قدرها 400 ألف برميل يوميًا دون ربط هذه الخطوة بإصدار الأسبوع الماضي بقيادة الولايات المتحدة.

وكتب المحللون أنه من المرجح أن تبطئ أوبك + وتيرة زيادات الإنتاج في أوائل العام المقبل، ومن غير المرجح أن تزيد المعروض ما لم تكن أسعار النفط "مدعومة جيدًا".

وقد محللو جي بي مورجان أن طاقة أوبك الفائضة "الحقيقية" في عام 2022 ستكون حوالي 2 مليون برميل يوميًا، أو 43٪، أقل من تقديرات الإجماع البالغة 4.8 مليون برميل يوميًا.

قاهر متحور كورونا

اجتماعات مرتقبة

قال هيرويوكي كيكوكاوا المدير العام للأبحاث في شركة نيسان للأوراق المالية "كانت هناك عمليات شراء تصحيحية على أساس أن سوق النفط قد بلغت ذروة البيع الأسبوع الماضي وتكهنات بأن أوبك + قد تتخذ إجراء ضد أوميكرون، مما قد يخفض الإنتاج".

وأضاف "كل الأنظار ستركز على كيفية تأثير أوميكرون على الاقتصاد العالمي والطلب على الوقود وتحرك أوبك + والمحادثات النووية الإيرانية هذا الأسبوع."

وكانت أسواق النفط تترقب بشدة اجتماعات أوبك+ هذا الأسبوع خاصة بعد القرار الأمريكي بالإفراج عن 50 مليون برميل من المخزونات تزامنا مع إعلان عدد من الحلفاء مثل الصين والهند وكوريا الجنوبية والمملكة المتحدة واليابان للأمر ذاته.

أعلنت منظمة أوبك +في بيان عاجل أمس أنه تم تأجيل اجتماع اللجنة الفنية المرتقب ليوم الخميس بدلا من الثلاثاء المقبل لدراسة مسار سوق النفط.

وقالت بعض الوفود إن المنظمة ستؤجل اجتماعين فنيين كان من المقرر عقدهما هذا الأسبوع لإعطاء اللجان المزيد من الوقت لتقييم أثر انتشار سلالة كوفيد الجديدة (أوميكرون).

وأضافت أن منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) ستؤجل اجتماع اللجنة الفنية المشتركة ليوم الأربعاء أما لجنة المراقبة الوزارية المشتركة، التي تضم ممثلين عن أوبك+ الأوسع نطاقا لمنتجي النفط، فسوف تجتمع الخميس.

عملة رقمية ارتفعت 1000000000% تنفجر من جديد.. لهذا السبب

مسح حديث

وكشف مسح أن إنتاج منظمة "أوبك" من النفط ارتفع في الشهر الجاري لكن بأقل من المستوى المستهدف بموجب الاتفاق مع الدول المنتجة للخام من خارجها.

وأظهر مسح أجرته وكالة "رويترز" أن منظمة الدول المصدرة للنفط ضخت 27.74 مليون برميل يوميا في نوفمبر الجاري، بزيادة 220 ألف برميل يوميا عن الشهر السابق.

لكن الزيادة المسجلة في الشهر الجاري تعتبر أقل من الصعود البالغ 254 ألفا المسموح به في ظل اتفاق الإمدادات.

وأظهر المسح أن التزام دول "أوبك" بتعهدات تخفيضات الإنتاج لمجموعة "أوبك+" ارتفع إلى 120% في نوفمبر الجاري من 118% في الشهر السابق.

وتنتظر الأسواق اجتماع تحالف "أوبك+" يوم الخميس المقبل، لرصد ما إذا كانت الدول الأعضاء ستواصل التزامها بسياسة زيادة إنتاج النفط بمقدار 400 ألف برميل يومياً، بعد قرار بعض الدول المستهلكة السحب من الاحتياطيات.

Create Website with flazio.com | Free and Easy Website Builder