logo_preset_3_1468836456182
CFTC TRADE 
الصحيفة الاقتصادية
تحذير المخاطر: ينطوي التداول في الأدوات المالية و/ أو العملات الرقمية على مخاطر عالية بما في ذلك مخاطر فقدان بعض أو كل مبلغ الاستثمار الخاص بك، وقد لا يكون مناسبًا لجميع المستثمرين. فأسعار العملات الرقمية متقلبة للغاية وقد تتأثر بعوامل خارجية مثل الأحداث المالية أو السياسية. كما يرفع التداول على الهامش من المخاطر المالية.
قبل اتخاذ قرار بالتداول في الأدوات المالية أو العملات الرقمية، يجب أن تكون على دراية كاملة بالمخاطر والتكاليف المرتبطة بتداول الأسواق المالية، والنظر بعناية في أهدافك الاستثمارية، مستوى الخبرة، الرغبة في المخاطرة وطلب المشورة المهنية عند الحاجة.
 تود تذكيرك بأن البيانات الواردة في هذا الموقع ليست بالضرورة دقيقة أو في الوقت الفعلي. لا يتم توفير البيانات والأسعار على الموقع بالضرورة من قبل أي سوق أو بورصة، ولكن قد يتم توفيرها من قبل صانعي السوق، وبالتالي قد لا تكون الأسعار دقيقة وقد تختلف عن السعر الفعلي في أي سوق معين، مما يعني أن الأسعار متغيرة باستمرار وليست مناسبة لأغراض التداول. لن تتحمل وأي مزود للبيانات الواردة في هذا الموقع مسؤولية أي خسارة أو ضرر نتيجة  عن طريق المعلنين الذين يظهرون على الموقع الإلكتروني، بناءً على تفاعلك مع الإعلانات أو المعلنين.​
[2022-08-15 06:54] عاجل: النفط يسقط 5% ويقترب من قاع 8 أشهر.. ضربة مفاجأة من طهران https://cmsmarketingservices.com/ [2022-08-15 05:27] عاجل: الفيدرالي يحذر من اضطرابات خطيرة.. معركة من أجل الثقة https://cmsmarketingservices.com/ [2022-08-10 04:23] سيناريوهات بيانات التضخم: ارتفاع قوي للدولار في هذه الحالة، توقعات فائدة الفيدرالي https://cmsmarketingservices.com/ [2022-08-08 11:15] عاجل: الأسواق تُعيد حساباتها.. الذهب يتجاوز الـ 1800 والأسهم تُسقط الدولار https://cmsmarketingservices.com/ [2022-08-08 11:14] عاجل: الاقتصاد التركي تحت تهديد بيانات البطالة.. والوظائف المعروضة تتراجع https://cmsmarketingservices.com/ [2022-08-08 11:13] عاجل: العملات الرقمية تكسر الحاجز النفسي.."حرب باردة'' بين البيتكوين والإيثريوم https://cmsmarketingservices.com/
© 2021 
info@cmsmarketingservices.com
www.cftctrade.com
www.cmsmarketingservices.com
logo_preset_3_1468836456182

عاجل: النفط يهبط صوب الـ 90.. واشنطن تراهن على أوبك+ هل تكسب؟

2022-08-03 02:13

https://cmsmarketingservices.com/

عاجل: النفط يهبط صوب الـ 90.. واشنطن تراهن على أوبك+ هل تكسب؟

تراجع النفط خلال هذه اللحظات من تعاملات، اليوم الأربعاء، قبل ساعات من صدور بيانات المخزون إضافة إلى قرار أوبك+ الذي تأمل واشنطن أن يأتي في صالحها.يأتي

 تراجع النفط خلال هذه اللحظات من تعاملات، اليوم الأربعاء، قبل ساعات من صدور بيانات المخزون إضافة إلى قرار أوبك+ الذي تأمل واشنطن أن يأتي في صالحها.

يأتي تزامنا مع حالة الارتباك التي تشهدها أسواق العالم في ظل التصعيد الحاد بين واشنطن وبكين بعد زيارة رئيسة مجلس النواب الأمريكي نانسي بيلوسي إلى تايوان.
 

النفط الآن

وانخفض خام نايمكس الأمريكي الخفيف خلال هذه اللحظات من تعاملات، اليوم الأربعاء، قبل ساعات من صدور البيانات الهامة إلى مستويات 93.7 بعدما نزل في وقت سابق إلى 93.45 دولار بتراجع في حدود 1%.

بينما ينخفض خام برنت القياسي خلال هذه اللحظات من تعاملات اليوم الأربعاء عند مستويات دون الـ 100 دولار حيث نزل إلى مستويات 99.34 دولار بتراجع في حدود 0.9%.

وارتفعت أسعار بنهاية تعاملات أمس الثلاثاء، وزاد خام برنت القياسي 0.6% إلى 100.54 دولار للبرميل، وارتفع خام نايمكس الأمريكي بنحو 0.6% مسجلًا 94.42 دولار.

آمال واشنطن

ووفقًا لوسائل إعلام أمريكية تسعى واشنطن للتودد إلى المملكة لإقناعها بالتأثير على المنظمة لرفع الإنتاج، حيث وافقت وزارة الدفاع الأمريكية أمس على منح المملكة العربية السعودية صفقة ضخمة لـ 300 صاروخ باتريوت.

وقال مراسل أوبك في تغريدة إن العاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز طمأن الرئيس الأمريكي جو بايدن بشأن زيادة الإنتاج عندما التقيا في 16 يوليو.

وقال البيت الأبيض إنه يتوقع زيادة منتجي النفط الرئيسيين في تحالف أوبك+ إنتاج الخام بعد زيارة بايدن إلى الشرق الأوسط الشهر الماضي.
 

ثبات سعودي

وأكدت الممكلة العربية السعودي والأمير محمد بن سلمان أن المملكة رفعت الناج للحد الأقصى وأنها تفعل ما بوسعها لضبط أسواق الطاقة والمحافظة على التوازن.

وقال وزير الخارجية السعودي الأمير فيصل بن فرحان آل سعود إن القمة الأمريكية العربية لم تناقش النفط وإن أوبك+ ستواصل تقييم أوضاع السوق والقيام بما هو ضروري.
 

جتماع أوبك +

وفقًا للتوقعات من المرجح قيام أوبك+ بالإبقاء على مستويات الإنتاج خلال سبتمبر دون تغيير أو القيام بزيادة متواضعة بسبب توقعات الطلب الضعيفة ومخاوف الركود.

ووفقا للأنباء، فإن منظمة أوبك + خفضت توقعاتها لفائض سوق النفط بمقدار 200 ألف برميل يوميًا إلى 800 ألف برميل يوميًا هذا العام.

وقالت وسائل إعلام أمريكية إن السعودية قد تتجه لإقناع تجمع أوبك+ لزيادة إنتاج النفط في اجتماع اليوم الأربعاء في ظل مساعي واشنطن للتودد إلى المملكة بعد الإفراج عن صفقة صواريخ باتريوت الأمريكية لصالح المملكة.

 

مخزونات النفط

قال معهد البترول الأمريكي إن مخزونات النفط الخام ارتفعت 2.2 مليون برميل في الأسبوع المنتهي في التاسع والعشرين من شهر يوليو الماضي.

وأظهر التقرير الأسبوعي لمعهد البترول، أن مخزونات البنزين في الولايات المتحدة تراجعت 200 ألف برميل في الأسبوع الماضي، كما انخفض مخزون المقطرات 350 ألف برميل.

وتترقب الأسواق اليوم أن تعلن إدارة معلومات الطاقة يوم الأربعاء الأرقام الرسمية للمخزونات، وسط توقعات بهبوط مخزون الخام 1.4 مليون برميل، مع توجه الأنظار نحو اجتماع منظمة "أوبك+" اليوم أيضا.
 

وضع السوق

كشف مسح حديث عن ارتفاع إنتاج منظمة "أوبك" من النفط في الشهر الماضي، مع تعويض بعض الدول لنقص الإمدادات من جانب نيجيريا وليبيا.

وأظهر المسح أن إنتاج الدول الأعضاء في منظمة "أوبك" بلغ 28.98 مليون برميل يومياً في شهر يوليو الماضي، بزيادة 310 آلاف برميل يومياً عن المسجل في يونيو السابق له.
 

توقعات الأسعار

يقول جيوفاني ستونوفو المحلل لدى بنك يو بي إس "مخزونات النفط المنخفضة وتناقص الطاقة الإنتاجية الفائضة هما المحركان لصعود النفط."

وأضاف جيوفاني في معظم العامين الماضيين، كان إنتاج منظمة البلدان المصدرة للبترول وحلفائها بقيادة روسيا، الذين يشكلون تحالف أوبك+، أقل من المستويات الإنتاجية المتفق عليها بينما يواجه أعضاء كثيرون بالمجموعة مشكلات في الطاقة الإنتاجية.

وتظهر بيانات داخلية لأوبك+ أن النقص في المعروض بلغ حوالي ثلاثة ملايين برميل يوميا في يونيو حزيران أو نحو ثلاثة بالمئة من الإمدادات العالمية.

عاجل: تحذير من خسارة كل شئء

وقال كريج إيرلام المحلل لدى أواندا للسمسرة إن الأسهم تأثرت سلبا بتطورات مختلفة من بينها سعر النفط نفسه الذي يساهم في صعود حاد للتضخم.

عدل جيه بي مورجان بالخفض توقعاته للطلب العالمي على النفط للعام الحالي والعام القادم، فإنه يقول إن سوق النفط لم تحتسب بعد ركود.

وأضاف البنك أنه في حين أن أدلة تاريخية تشير إلى أن الطلب على النفط يلقى دعما جيدا ما بقي النمو العالمي إيجابيا، فإن أسعار الخام تميل للهبوط في كل فترات الركود بما يتراوح بين 30 % و40 %.